الائتلاف: مقاتلون روس ارتكبوا جريمة مروعة بحق مواطن سوري قطعوا رأسه وحرقوه

20.تشرين2.2019

تداول ناشطون مقطعاً مسرباً صادماً ظهرت فيه مجموعة من المقاتلين الروس المرتزقة وهم ينكلون بمواطن سوري ويقتلونه ثم يمثلون بجثته، حيث قتلوه بواسطة مطرقة كبيرة ثم قطعوا ذراعيه ورأسه ثم علقوه وأشعلوا النار فيه.

واعتبر الائتلاف في بيان له أن الواقعة، جريمة مروعة من الصعب على أي إنسان طبيعي أن يشاهدها كاملاً دون أن يشعر بالغثيان والاشمئزاز من هذا المشهد الصادم الذي يعيد إلى الأذهان جرائم ميليشيات النظام الطائفية والميليشيات الطائفية الإيرانية وداعش وأخواتها.

وأضاف: "مهما كان زمن ارتكاب هذا العمل الوحشي، وبغض النظر عن تاريخ كشفه ونشره؛ فلا بد من محاسبة المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجريمة النكراء وجلبهم إلى العدالة، وعلى رأسهم المجرم الأكبر الذي جلب كل مرتزقة الدنيا لقتل الشعب السوري، رأس النظام الخائن وجميع مجرمي الحرب وأعداء الإنسانية الذين شاركوا في قتل الشعب السوري وتهجيره".

وأكد الائتلاف "مرة أخرى أنهم لن يطفئوا شعلة الحرية في قلوب السوريين والتي دفعنا ثمنها غالياً"، مذكراً المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه حماية المدنيين وتنفيذ القرارات الدولية وضمان عدم إفلات مجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية من العقاب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة