الائتلاف: روسيا تمارس إرهاب دولة بقصف سوق وحراقات الوقود بريف حلب

06.آذار.2021

اعتبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة في بيان له، أن الهجوم الإجرامي على معبر الحمران بجرابلس وقرية ترحين بريف حلب الشمالي، يمثل تصعيداً خطيراً وإرهاب دولة من قبل الاحتلال الروسي، وهو جريمة جديدة لإشعال الوضع وتفجيره واستمرار فرض أجواء القتل والقصف والإجرام.

ولفت الائتلاف إلى أن الهجوم شنته روسيا بثلاثة صواريخ يعتقد أنها انطلقت من بوارج في المتوسط، حمل بعضها ذخائر عنقودية محرّمة، خلّف أربعة شهداء و27 مصاباً على الأقل مع دمار وحرائق واسعة في خزانات الوقود بقرية ترحين.

وأكد أن هذه الجرائم التي تستمر روسيا بارتكابها لا مسوّغ لها، إلا مجرد الطبيعة الإرهابية والغادرة، ولا بد من موقف دولي حازم يضع حداً للخروقات والجرائم المستمرة ويجبر روسيا على احترام التزاماتها.

وأكد الائتلاف على حق الجيش الوطني السوري بالرد على هذه الجرائم المرتكبة من قبل روسيا والنظام، ولا يمكن لنا أن نلتزم بأي اتفاق أو هدنة من جانب واحد فقط.

من جهته، قال رئيس الائتلاف "نصر الحريري"، إن "الهجوم الإرهابي الروسي على مناطق في ريف حلب الشمالي ليلة أمس يدلّل من جديد على أنّ روسيا لا تحترم اتفاقاتها، ولا يمكن لها أن تكون لاعباً سياسياً، وأنّها دوماً تفضّل لغة الحرب والوصول إلى أهدافها عبر الإجرام والقتل، وأنّ أيّ اتفاقية بالنسبة لها هي فرصة للاستعداد والانقضاض لا أكثر.

وكان استشهد عنصر من الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، وعدة ضحايا مدنيين يوم الجمعة، بقصف صاروخي روسي استهدف سوق الحمران للوقود، وحراقات ترحين بريف حلب الشرقي، في تكرار لذات القصف على المنطقة.

وقال نشطاء إن عدة صواريخ يعتقد أن مصدرها القاعدة الروسية في حميميم، استهدفت سوق الحمران بريف مدينة جرابلس، تسببت باحتراق عشرات الصهاريج المحملة بالوقود والقادمة من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية باتجاه المناطق المحررة.

تلا ذلك سقوط عدة صواريخ، طالت حراقات الوقود في منطقة ترحين بريف مدينة الباب، تسببت بحرائق كبيرة، وسقوط عدد من الشهداء، كما تسببت الانفجارات باستشهاد عنصر من الدفاع المدني خلال عملية إطفاء الحرائق الكبيرة، وتضررت عدة سيارات للدفاع.

وسبق أن تعرضت حراقات الوقود في منطقة ترحين لقصف صاروخي روسي، تسبب بحرائق كبيرة، في وقت بات تكرار القصف أمراً مقصوداً وفق نشطاء، يتطلب موقف واضح من فصائل الجيش الوطني المسيطرة على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة