الأمم المتحدة: 689 ألف شخص نزحوا بسبب الهجمات على إدلب وحلب

10.شباط.2020

نزح نحو 700 ألف شخص منذ بداية كانون الأول/ديسمبر الماضي جراء التصعيد العسكري لقوات الأسد وحليفيه الروسي والإيراني في شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد متحدث باسم الأمم المتحدة لوكالة "فرانس برس" اليوم الاثنين.

وقال المتحدث الإقليمي باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة ديفيد سوانسون، إن التصعيد في محافظتي إدلب وحلب المحاذية دفع بـ689 ألف شخص للفرار نحو مناطق أكثر أمناً.

كما أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 100 ألف شخص فروا من منازلهم خلال الأسبوع الماضي فقط جراء هجوم قوات الأسد وروسيا في شمال غرب البلاد.

وقال سوانسون إن الوضع مأساوي على نحو متزايد قرب الحدود مع تركيا حيث نزح أكثر من 400 ألف شخص إلى هناك بالفعل بعد هجمات سابقة على الفصائل في العام الماضي قبل الحملة الجديدة.

وتتعرض منازل المدنيين في المناطق المحررة بريفي حلب وإدلب لقصف جوي روسي مترافق مع هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل ميليشيات الأسد وإيران، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلا عن نزوح مئات الآلاف باتجاه مناطق أكثر أمنا، فيما يواصل نظام الأسد تقدمه متبعا سياسة "الأرض المحروقة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة