الأمم المتحدة: لم نكن طرفاً في إجلاء 400 شخص من مخيم اليرموك إلى إدلب

22.أيار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، "إجلاء ما يقرب من 400 شخص من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين القريب من العاصمة السورية دمشق إلى قلعة المضيق بمحافظة حماة، إثر اتفاق محلي تم التوصل إليه بين الأطراف المعنية".

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، وأكد المتحدث أن "الأمم المتحدة لم تكن طرفًا في اتفاقات الإجلاء تلك".

وأضاف: "تواصل الأمم المتحدة دعوة جميع الأطراف، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم، إلى ضمان حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام ودون عوائق إلى جميع المحتاجين، بما يتماشى مع التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي".

وتابع: "من الحتمي أن يُسمح لجميع النازحين بالعودة طواعية في أمان وبكرامة إلى منازلهم حالما تسمح لهم الأوضاع بذلك".

وشكل مخيم "اليرموك"، ذو الأغلبية الفلسطينية، وعدد من البلدات المجاورة، المنطقة الوحيدة التي تبقت خارج سيطرة نظام الأسد في محافظة دمشق، بعد أن تمكن الأخير خلال العامين الماضيين من تهجير الثوار والمعارضين له من محيط العاصمة، علما أن دمشق وضواحيها باتت اليوم خاضعة بالكامل لسيطرة نظام الأسد.

وفي وقت سابق، نفت مصادر ميدانية في قلعة المضيق اليوم، ادعاءات الإعلام الروسي والتابع للنظام عن وصول أسر لتنظيم الدولة إلى ريف إدلب ضمن قافلة التهجير التي وصلت فجراً لمعبر قلعة المضيق قادمة من مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، رغم أن النظام نفى مراراً خروج أي دفعة ليقع في سقطة إعلامية جديدة بالترويج لوصولهم إلى إدلب.

وأكدت المصادر أن الأمنيين في معبر قلعة المضيق فوجئوا بوصول مدنيين فجراً إلى المعبر لاستقبال قافلة من المدنيين قالوا أنهم في طريقهم للشمال السوري ضمن قافلة خرجت من مخيم اليرموك، قبل أن تصل 13 حافلة للمعبر بدون تنسيق مسبق.

وبين المصدر أن الجهات الأمنية قامت بإدخال الحافلات على دفعات متتالية، وقامت بعملية تفتيش دقيقة لكل حافلة على حدى وكل المدنيين الذين تحملهم، وأدخلت النساء والأطفال والشيوخ من المدنيين، في حين رفضت السماح لحافلتين تضم منتمين للتنظيم "غير مقاتلين" من الدخول وطلبت من الحافلتين العودة لمناطق سيطرة النظام لايزال مصيرهم مجهول.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة