طباعة

الأمم المتحدة تتوقع اجلاء مدنيين اليوم من الغوطة الشرقية

13.آذار.2018
مصابين في الغوطة الشرقية
مصابين في الغوطة الشرقية

توقع منسق الأمم المتحدة في سوريا، "علي الزعتري"، إجلاء مدنيين من الغوطة الشرقية، اليوم الثلاثاء، منهم حالات صحية خاصة.

وكان مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في سوريا قال، أمس الاثنين، إن ثمة حاجة عاجلة لإجلاء ألف حالة طبية من الغوطة الشرقية المحاصرة.

ويعاني قرابة 400 ألف شخص ظروفا إنسانية صعبة للغاية في الغوطة الشرقية التي يحاصرها نظام الاسد بشكل محكم منذ العام 2013، والذي شن عليها هجوما منذ 18 فبراير، أودت بحياة أكثر من 1160 مدني


ومن بين يحتاجون الإجلاء الطبي، 77 حالة طارئة بمثابة "أولوية، بحسب ما نقلت فرانس برس.

ووفق الأمم المتحدة، تعرض 28 مرفقاً طبيا للقصف، وقتل تسعة من أفراد الطواقم الطبية.

واعتمد مجلس الأمن في 24 من الشهر الماضي، قرار 2401 يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، إلا أن روسيا ضربت القرار في عرض الحائط، وأعلنت عن هدنة، في 26 من الشهر الماضي، لمدة خمس ساعات يومياً، وتوفير "معبرٍ آمن" لخروج من يشاء الخروج من المدنيين، إلا أنّ عمليات القصف تواصلت، ولم تُسجل عمليات إجلاء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير