اعتقالات وتخريب .. بعد تعرض قواتها لهجوم "قسد" ترد بالاعتداء على مشفى بريف ديرالزور

06.آذار.2021

نفذت ما يُسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، (قسد) حملة مداهمات واعتقالات ترافقت مع الاعتداء على مشفى وكادره بريف ديرالزور، وذلك عقب تعرض الميليشيات الانفصالية لهجوم مجهول في المنطقة.

وقال ناشطون إن ميليشيات "قسد" أقدمت على اقتحام "مشفى الشحيل الجراحي"، وقامت بالاعتداء على كادره وحرق وتخريب آليات ومعدات المشفى، علاوة على اعتقال عدد من العاملين الطبيين.

وجاءت حملة الاعتقالات والمداهمات عقب هجوم شنه مجهولون يعتقد بأنهم من خلايا تنظيم الدولة على حاجز تابع لـ "قسد" في مدينة "الشحيل"، بالمقابل ردت "قسد" باعتقال أفراد من الكادر الطبي.

وقالت مصادر محلية إن الميليشيات الانفصالية شنت حملة مداهمات واعتقالات في بلدتي "جديد بكارة وجديد عكيدات" شرقي دير الزور، حيث طالت عددا من الأشخاص.

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن عرف من بين المعتقلين 7 من الكادر الطبي و مدنيان يعملان في محل لبيع الأدوات الكهربائية، كما قامت "قسد"، بحرق منازل ثلاثة أشخاص قال نشطاء محليين بأن ليس لهم أيّ علاقة بالهجوم.

هذا ويأتي ذلك في رد فعل انتقامي من قبل ميليشيات "قسد" مع كيل التهم الموجهة للسكان لجعلها مبرراً لتنفيذ انتهاكاتها المتواصلة بحقهم، وفق نشطاء محليين.

وتجدر الإشارة إلى تداول ناشطون في المنطقة الشرقية صوراً تظهر آثار الاعتداء على المشفى وحرق وتخريب آليات خاصة بكادره الطبي، في حدث يأتي ضمن سجل واسع من الانتهاكات التي ترتكبها "قسد"، بدواعي "محاربة الإرهاب" فيما تستغل نفوذها العسكري والمالي على حساب السكان في مناطق سيطرتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة