اطلاق نار واعتداء على مسعف بمشفى طبي بعفرين والأخير يعلق عمله

26.شباط.2021

اعتدى مسلحون من أحد فصائل الجيش الوطني اليوم الجمعة، على كادر مشفى المحبة في مدينة عفرين بريف حلب، على خلفية مشادة كلامية جرت بين الطرفين، بعد إسعاف طفلة بحالة حرجة للمشفى.

وتفيد المعلومات، بأن عناصر مسلحة من مكونات الجيش الوطني، قامت بإطلاق النار بشكل عشوائي ضمن مشفى المحبة "أطفال ونسائية" في مدينة عفرين، بعد طلب كادر الإسعاف من رجال أسعفوا طفلة بالخروج وفقاً لتعليمات إدارة المشفى.

وكان وصل عدة رجال وسيدة للمشفى برفقة طفلة بحالة إسعافية حرجة لمشفى المحبة، بادر كادر الإسعاف لمعاينة الطفلة، في وقت طلب حراس المشفى من الرجال الخروج وفقاً للتعليمات المنصوص عليها ضمن المشفى.

وذكرت المصادر، أن الرجال خرجوا بعد ملاسنة مع كادر المشفى، حيث قاموا باستدعاء عدة عناصر مسلحة، دخلت المشفى وأطلقت النار، وقامت بالاعتداء على أحد كوادر الإسعاف بالضرب عبر أخمص البندقية، تسببت بإصابته.

وعلى إثر ذلك أعلنت إدارة مشفى المحبة، تعليق عملها في المشفى للحالات الباردة، على أن يقتصر على الحالات الإسعافية، في وقت تدخلت قيادة الفصيل الذي يتبع له العناصر والشرطة العسكرية، ووعدت بحل الإشكال الحاصل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة