طباعة

استكمال خروج الدفعة الثانية والأخيرة من أهالي وثوار مدينة حرستا باتجاه الشمال السوري

23.آذار.2018
حرستا
حرستا

أصبحت مدينة حرستا بالغوطة الشرقية تحت نفوذ نظام الأسد بعدما نجح في إجبار أهلها وثوارها على القبول بالتهجير نحو الشمال السوري بعد أن انتهج سياسة الأرض المحروقة في قصف كافة أحياء المدينة.

فقد انطلقت اليوم ضمن الدفعة الثانية أكثر من خمسين حافلة تقل أكثر من ثلاثة آلاف شخص من الثوار وأهالي المدينة والنازحين، ليصل بذلك عدد الذين خرجوا من المدينة أكثر من 4 آلاف شخص.

ووصلت صباح اليوم ضمن الدفعة الأولى 30 حافلة إلى مدينة قلعة المضيق بريف حماة بينها حافلتين فارغتين، تحمل 1908 شخصا من مهجري مدينة حرستا بينهم أطفال ونساء.

وكان مجلس مدينة حرستا المحلي قال إن اتفاق التهجير جاء بعد ألاف الغارات الجوية والصواريخ ودمار 90% من مدينة حرستا وسقوط عشرات الشهداء، وحصار المدينة من قبل عصابات النظام مدعومة بحليفها الروسي القادم بترسانته العسكرية الكاملة، واستحالة إمكانية معالجة الجرحى وخروج الأقبية والملاجئ عن الخدمة بسبب استهدافها بالصواريخ الارتجاجية.

وأعلن فيلق الرحمن اليوم أن أول مراحل تهجير أهالي وثوار القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية سيبدأ يوم غد، بموجب الاتفاق الذي وقع بين النظام وفيلق الرحمن بضمانات العدو الروسي اليوم، ويشمل تهجير الرافضين للتسوية من المقاتلين والمدنيين في بلدات "جوبر زملكا حزة عين ترما عربين".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير