استعداد لعقد اجتماع "الرياض 2" وتجهيز لتشكيل وفد موحد الى جنيف المقبل

20.آب.2017

من المقرر أن تعقد في العاصمة السعودية الرياض، غدا الاثنين، أولى جلسات الحوار بين أطياف المعارضة السورية بمشاركة مجموعتي القاهرة وموسكو المعارضتين، بهدف تقريب وجهات النظر بين أطراف المعارضة وبحث إمكانية تشكيل وفد موحّد إلى مفاوضات جنيف المقبلة.

وكان من المقرر أن تعقد الجلسات الأحد، إلا أن مصادر أفادت بتأجيل اجتماع المعارضة حتى الاثنين لتأخر وصول وفد موسكو، بحسب ما نقلت وسائل إعلام سعودية.

و أكدت مصادر سياسية ان منصة موسكو، وافقت في وقت متأخر من ليل الجمعة على حضور مؤتمر الرياض 2، بعد أن رفض رئيس منصة موسكو، "قدري جميل"، في وقت سابق من الشهر الجاري، انعقاد المؤتمر في العاصمة السعودية الرياض، واشترط نقل الحوار الى جنيف.

تأتي هذه الاجتماعات، إثر ضغوط مكثفة يقوم بها المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، على المعارضة السورية بهدف دفعها إلى التعاطي بـ"واقعية" مع المعطيات السياسية التي أفرزها التفرد الروسي بالملف السوري نتيجة تواصل الغياب الأميركي، إلا ما يخص محاربة تنظيم الدولة.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي مستورا، قد اكد في وقت سابق، أن شهر أكتوبر وشهر نوفمبر المقبلين سيكونان بداية "تحولات نوعية" في ملف القضية السورية، مشيرا لى تأجيل مشاورات فنية كانت مقررة في جنيف، الأسبوع المقبل؛ وذلك لتمكين المعارضة من إعادة تنظيم صفوفها.

ويبحث مؤتمر الرياض 2، المقرر عقده الأحد، التطورات السياسية على الساحة السورية، وإمكانية توحيد وفد المعارضة الذي يتولى مهمة التفاوض مع وفد نظام الأسد تحت رعاية أممية في جنيف.

وفي نهاية عام 2015، توصلت أطياف المعارضة السورية السياسية والعسكرية المجتمعة في الرياض إلى اتفاق أو وثيقة سياسية سميت "بيان الرياض"، والعسكرية، وضرورة مغادرة الأسد وعائلته الحكم، والتجهيز لهيئة حكم انتقالي

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة