استشهاد مدني تحت التعذيب في سجون ميليشيا "قسد" بمدينة الحسكة

20.شباط.2021

وثقت مصادر إعلامية بالمنطقة الشرقية استشهاد مدني تحت التعذيب في سجون ميليشيات "قسد"، في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقال ناشطون في موقع "الخابور"، إن ميليشيا "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD"، التابع لـ"قسد"، سلّمت جثة المدني "ناصر محمد العكلة" لذويه بعد 5 شهور على اعتقاله في سجون "ب ي د".

ولفت الناشطون إلى أن الميليشيات الانفصالية اعتقلت "العكلة"، بحجة التواصل مع الجيش الوطني السوري، من أمام منزله في حي الصالحية بمدينة الحسكة.

فيما بدى جثمان الشهيد وعليه آثار حروق وتعذيب خلال عمليات التنكيل في سجون ميليشيا "ب ي د" التي سبق أن انكرت اختطاف الضحية طوال فترة الاعتقال، الأمر الذي أكده نشطاء محليين.

وكانت تحدثت مصادر محلية عن أساليب التعذيب والتنكيل في سجون ميليشيات "قسد"، التي تحوي على عدد كبير من المدنيين الموقوفين بتهم ملفقة، لا سيّما في معتقلات حقل العمر وغيرها المنتشرة في مناطق سيطرة ميليشيات "قسد"، الانفصالية.

ومنذ سيطرتها على مناطق في شرق سوريا، تقوم منظمة "ي ب ك" بعمليات اعتقال عشوائية للمدنيين تحت ذريعة الانتماء إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، حيث قتلت العشرات ممن اعتقلتهم تحت التعذيب.

هذا وسبق أنّ وثق ناشطون حالات مماثلة لوفاة مدنيين تحت التعذيب على يد "قسد" بعد اعتقالهم بتهمة متنوعة حيث قامت الميليشيات في إنشاء سجون خاصة بها، يضم بعضها أقسام خاصة بعناصر تنظيم "داعش" وأخرى خاصة بالمدنيين الذين جرى احتجازهم بتهم مختلفة، وسط عمليات تعذيب ممنهجة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة