استشهاد طفل وجرح آخر بانفجار لغم من مخلفات النظام بحمص

08.شباط.2021

أودى انفجار لغم أمس الأحد 7 شباط فبراير، بحياة طفل فضلاً عن جرح آخر في منطقة "جورة العرايس"، التابعة لحي "بابا عمرو" بمدينة حمص وسط البلاد.

وقالت مصادر محلية إن الطفل "حيدر السليم"، استشهد جرّاء انفجار لغم كان موجود بين الأنقاض الناتجة عن قصف النظام للمنطقة بوقت سابق.

وتناقلت المصادر صورة للطفل وسط إطلاق تحذيرات بين سكان المنطقة التي تشكل نسبة الدمار الغالبية العظمى منها، لتوخي الحذر والانتباه من اقتراب الأطفال من الإنقاض ومخلفات الحرب التي تنتشر بكل مكان وسط تجاهل النظام.

وسبق أن شهد حي بابا عمرو الشهير بحمص أولى عمليات القصف والاجتياح البري في بداية الثورة السورية، وتدمرت معظم البنى التحتية للحي إثر تلك العمليات وسط انتشار مخلفات الحرب بشكل كبير في المنطقة.

وفي 20 يناير الماضي استشهد طفلين، جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيات النظام في منطقة القريتين بالريف الجنوبي الشرقي لمحافظة حمص، سبقها بأيام حادثة مماثلة أسفرت عن استشهاد طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، نتيجة انفجار لغم أرضي في مدينة "السخنة"، بريف حمص الشرقي، وسط البلاد.

هذا وتكررت مشاهد انفجار مخلفات قصف نظام الأسد في مناطق النظام حيث وثقت مصادر سقوط عشرات الجرحى نتيجة مخلفات العمليات العسكرية التي شنتها ميليشيات النظام ضدِّ مناطق المدنيين قبيل اجتياحها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة