طباعة

استشهاد ثلاثة مدنيين بانفجار لغم من مخلفات قوات الأسد جنوبي إدلب

21.آب.2020
صورة للشهداء
صورة للشهداء

استشهد ثلاثة مدنيين جراء انفجار لغم أثناء عملهم بجني محصول "التين" في الأراضي الزراعية بين مدينة كفرنبل وبلدة كنصفرة بريف إدلب الجنوبي.

وقال ناشطون إن "محمود خالد الدامور" وابنه و "خالد أحمد القدور" خرجوا من مدينة إدلب صباح يوم أمس باتجاه ريف إدلب الجنوبي، ليتم العثور على جثامينهم اليوم الجمعة، في الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة كفرنبل.

وكان مدنيان يجنيان محصول التين استشهدا اليوم الجمعة، جراء انفجار لغم من مخلفات النظام وحلفائه، قرب قرية الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، في تكرار لحوادث التفجيرات التي تزهق أرواح المدنيين جراء مخلفات الحرب التي يشنها النظام على الشعب السوري سواء في مناطق سيطرته أو الخارجة عنها.

وكان أودى انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيات النظام بحياة رجلين اثنين وأُصيب ثالث خلال عملهم في الأراضي الزراعية قرب بلدة "النيرب" بريف إدلب الشرقي.

وفي الخامس من شهر يوليو/ تمّوز الفائت، استشهد طفل بانفجار لغم أرضي من مخلفات النظام وحلفائه على أطراف بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، حيث تكررت حوادث سقوط الضحايا جراء مخلفات الحرب التي يواصل النظام شنها على الشعب السوري.

وتكررت مشاهد انفجار مخلفات قصف نظام الأسد، حيث وثقت مصادر سقوط عشرات الجرحى نتيجة مخلفات العمليات العسكرية التي شنتها ميليشيات النظام ضدِّ مناطق المدنيين قبيل اجتياحها، وسط إهمال وتقاعس متعمد في إزالة تلك المخلفات القاتلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير