طباعة

ازدياد حالة الفلتان الأمني ... مقتل طفلة بطريقة بشعة شمالي درعا

25.أيار.2020
صورة للطفلة
صورة للطفلة

عثر أهالي بلدة جباب بريف درعا الشمالي على جثة الطفلة "ليمار عبدالرحمن" التي لم يتجاوز عمرها السنتان، مقتولة بطريقة بشعة، وملقى بجثتها في أحد المناطق المهجورة بالبلدة.

وقالت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي إن أهالي البلدة عثروا على جثة الطفلة ملقاة على الأرض وعلى رأسها صخرة كبيرة، ومغطاة بالقليل من الأعشاب اليابسة، فيما حضر عناصر من الشرطة والأمن الجنائي التابع لنظام الأسد إلى المنطقة للتحقيق في الحادثة.

وشهدت البلدة خلال الأيام الماضية اعتداءً مسلحا وسطوا على أحد المنازل، ليتم اليوم الكشف عن مقتل طفلة بعدما تم اختطافها قبل يومين، ما يشير إلى ازدياد حالة الفلتان الأمني في المنطقة.

واستنكر أهالي البلدة التي يسيطر عليها نظام الأسد حالة الفلتان الأمني في بلدتهم، وحمّلوا النظام مسؤولية ما حدث، وطالبوه بالكشف عن فاعلي تلك الجريمة ومعاقبتهم.

وظهرت مؤخرا حالة اختفاء واختطاف الأطفال في محافظة درعا، حيث اختفت الطفلة "سلام حسن الخلف" البالغة من العمر ثمان سنوات من بلدة الطيبة، والطفل "ميار علاء الحمادي" البالغة من العمر ست سنوات من مدينة جاسم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير