طباعة

ابنة سليماني تزور حزب الله في معقله بالضاحية الجنوبية ببيروت

25.كانون2.2020
زينب سليماني
زينب سليماني

بعد مناشدة حزب الله الثأر لمقتل والدها، قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، ظهرت زينب في معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وفي تأكيد على تلاحم الحزب مع طهران عامة، واعتباره ذراعا من أذرع فيلق القدس، قالت ابنة سليماني، خلال الاحتفال الذي نظمته الهيئات النسائية في "حزب الله" قبل يومين: "أنتم معنا ونحن معكم إلى الآخر"، وأضافت "أتيت إليكم باسم قاسم سليماني"، معتبرة أن مقاتلي حزب الله جعلوا الشباب الإيراني أكثر جرأة.

وفي عبارة تشي بتنفيذ حزب الله للأجندة الإيرانية، قالت: "وأنتم تمنعون الأعداء من الوصول إلى أهدافهم".

ويشار إلى أن ابنة سليماني كانت ناشدت أمين عام حزب الله، حسن نصرالله، الثأر لأبيها خلال زيارة قام بها وفد من الحزب إلى إيران خلال تشييع سليماني مطلع الشهر الجاري، وتوجهت زينب لنصر الله قائلة: "سلامنا إلى عمنا العزيز السيد حسن نصرالله الذي أعلم أنه سيثأر لدم والدي".

وأتت دعوة ابنة سليماني في حينه بالتزامن مع تلميح مسؤولين إيرانيين بالثأر لقائد فليق القدس عبر وكلاء في المنطقة، أو ما تصفه إيران بـ"محور المقاومة".

فقد اعتبر المساعد السياسي للحرس الثوري يد الله جواني، في الخامس من يناير أي بعد يومين من مقتل سليماني بطائرة مسيرة أميركية استهدفته مع نائب رئيس هيئة الحشد العراقي أبو مهدي المهندس في حرم مطار بغداد، أنه على الأميركيين مواجهة "محور المقاومة بأكمله وليس إيران فحسب"، في إشارة إلى الفصائل والميليشيات التي تدعمها إيران في المنطقة، من حماس في غزة إلى حزب الله في لبنان، وميليشيات الحوثي في اليمن، وميليشيات الحشد في العراق التي قد ترد على الضربة الأميركية التي أودت بسليماني. وأضاف "على أميركا أن تترقب انتقاما قد يأتيها أيضاً من داخل الدول الأوروبية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير