إضراب عام لأهالي مدينة منبج رفضاَ لسياسة التجنيد الإجباري التي تفرضها ميليشيات قسد

05.تشرين2.2017

تشهد مدينة منبج بريف حلب الشرقي والخاضعة لسيطرة قوات قسد الانفصالية، إضراباً عاماً من قبل أهالي المدينة، رفضاَ لسياسة التجنيد الإجباري التي تفرضها قوات قسد بحق أبنائهم لزجهم في المعارك التي تخوضها ضد تنظيم الدولة في دير الزور ومناطق أخرى.

وحصلت شبكة "شام" على مقاطع مصورة من داخل مدينة منبج تظهر إغلاق تام للأسواق والمحلات التجارية وحالة شلل شبه كاملة في العديد من أحياء المدينة، كإضراب مفتوح ضد سياسة التجنيد الإجباري اليوم الأحد، دعا إليه نشطاء وفعاليات مدنية قبل أيام.

وتشهد مدينة منبج حالة غليان شعبية كبيرة من قبل أهالي المدينة، رفضاَ لسياسات قسد التعسفية التي تفرضها عليهم بعد سيطرتها على المدينة، لاسيما سياسة التجنيد الإجباري التي تحاول تطبيقها على شباب وأنباء المدينة، وزجهم في معسكرات تدريب، ليكونوا وقوداً لمعاركها ضد تنظيم الدولة وتحقيق مطامعها التوسعية على حسابهم.

وكان طالب كلاً المكتب العسكري لمدينة منبج وريفها والمجلس العسكري في مدينة جرابلس أهالي المدينة بالوقوف بوجه مشروع التجنيد الإجباري الذي قام مجلس قسد "اللاتشريعي واللاديمقراطي" بالتصويت عليه، في محاولة لزج أبناء المكون العربي في الحرب التي تقودها قسد لتحقيق مشروعها الانفصالي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة