إدانات عراقية صينية وميلشيات إيرانية لقصف "كتائب حزب الله"...وإشادة بحرينية

30.كانون1.2019
صور أولية من مواقع القصف المستهدفة
صور أولية من مواقع القصف المستهدفة

أدانت العراق وإيران وحزب الله اللبناني، والحوثيون باليمن، قصف واشنطن لمواقع الحشد الشعبي الذي أسفر عن مقتل 25 ، في مقابل إشادة بحرينية وتهديد تهديد أمريكي باستهداف مزيد من المواقع.

وعن الهجوم، قال الرئيس العراقي برهم صالح، وحكومة تصريف الأعمال العراقية في بيانين منفصلين الأحد، إن القصف الجوي الأمريكي لكتائب "حزب الله" العراقي (أحد فصائل الحشد الشعبي التابع للحكومة)، الأحد، "يعتبر انتهاكا للسيادة العراقية".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي اليوم أن "العدوان الأمريكي على الأراضي العراقية ومهاجمة مواقع الحشد الشعبي، مثال واضح على الإرهاب، وندينه بشدة". داعيا واشنطن لـ"تحمل مسؤولية عواقب هذا العمل غير القانوني".

وأدان حزب الله اللبناني، المؤيد لإيران وللحشد اليوم الاثنين، في بيان بشدة القصف الأمريكي لمواقع نظيره في العراق، واصفا القصف بـ"الوحشي والغادر"، كما اعتبر الحوثيون اليمنيون المؤيدون لإيران أيضا القصف بأنه عدوان غاشم على العراق وقواه الحية التي تتصدى للهيمنة الأمريكية.


من جهتها، دعت الصين كل الدول إلى احترام سيادة واستقلال العراق وسوريا ووحدة أراضيهما، وذلك في تعليق على قصف الولايات المتحدة لقواعد تابعة لـ"كتائب حزب الله" في العراق وسوريا أمس الأحد.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، غان شوان، في تصريح اليوم الاثنين: "متأكدون من أن الجميع يجب أن يلتزم بميثاق الأمم المتحدة والمعايير الدولية الأساسية، ومن الضروري احترام استقلال وسيادة ووحدة أراضي العراق وسوريا".

وكان أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن الضربات التي استهدفت منشآت تابعة لحزب الله في العراق وسوريا، "كانت ناجحة، وسنتخذ مزيدا من الإجراءات إذا لزم الأمر للدفاع عن النفس وردع الميليشيات أو إيران من ارتكاب أعمال معادية"، حسبما نقلت قناة "الحرة" الأمريكية الأحد.

ومؤيدة الهجمات، قالت وزارة الخارجية البحرينية، في بيان أمس إن "المملكة تعرب عن تأييدها للقصف الأمريكي"، مؤكدة أنها "ردا على الأعمال الإجرامية المتكررة التي تقوم بها هذه الكتائب".

ويتهم مسؤولون أمريكيون إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة