إجتماع أمني إسرائيلي على خلفية اعتراض صواريخ أطلقت من سوريا

19.تشرين2.2019
نفتالي بينيت وأفيف كوخافي
نفتالي بينيت وأفيف كوخافي

قالت هيئة البث الإسرائيلية، إن وزير الدفاع نفتالي بينيت، سيعقد الثلاثاء، جلسة مشاورات أمنية، حول التطورات على الحدود الشمالية، بعد اعتراض 4 صواريخ أطلقت من سوريا، على مرتفعات الجولان المحتلة.

وأشارت إلى أنه سيشارك في جلسة المشاورات، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، ورؤساء الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، عبر "تويتر"، إن صافرات الإنذار التي دوت في هضبة الجولان جاءت نتيجة إطلاق 4 صواريخ من منطقة سورية، لافتا إلى أن أيا منها لم يسقط داخل إسرائيل بعد اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية.

وسبق ذلك إطلاق صافرات الإنذار في الجولان.

بالمقابل، ذكرت وكالة "سانا" أنه سُمع دوي انفجارات قرب مطار دمشق الدولي، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل، بينما تحدث وكالة “سبوتينك” الروسية إن "عددا من الصواريخ أطلقت من اتجاه المثلث السوري اللبناني مع الجولان المحتل، وحاولت استهداف مواقع عسكرية سورية بريف دمشق الجنوبي وتعاملت معها الدفاعات الجوية وأسقطت معظمها".

وأعلن الجيش الإسرائيلي في أكثر من مناسبة، خلال العامين الماضيين إنه نفذ مئات الغارات على أهداف إيرانية في سوريا خلال السنوات الأخيرة.

وتقول إسرائيل إنها تريد منع ما تسميه التموضع العسكري الإيراني في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة