العمليات النوعية مستمرة

أهل الديار لـ "شام" ... هدفنا تحرير الأراضي المحتلة من قبل قوات سوريا الديمقراطية

09.حزيران.2017
جانب من المعركة الأخيرة
جانب من المعركة الأخيرة

أثبتت غرفة عمليات أهل الديار العاملة في ريف حلب الشمالي علو كعبها في المعارك ضد قوات سوريا الديمقراطية، وخصوصا بعد العملية المباغتة التي شنها عناصرها على معاقل "قسد" على مدينة مدينة تل رفعت.

فقد أكد النقيب "محمد أبو أبراهيم" القائد العسكري لغرفة عمليات أهل الديار لشبكة "شام" أن الهدف من تشكيل غرفه عمليات أهل الديار هو تحرير الأراضي المحتلة من قبل قوات سوريا الديمقراطية الإرهابية.

وأكد "أبو إبراهيم" على أن الضربات مستمرة عبر العمليات النوعية المكثفة.

وذكر النقيب "أبو إبراهيم" لـ شام" على أن "أهل الديار" هي "غرفة عمليات تشكلت من قبل عناصر شرفاء غيورين على أرضهم".

وللعلم فقد قام الثوار في غرفة عمليات "أهل الديار" في السادس من الشهر الجاري بتنفيذ عملية نوعية بالانغماس في حاجز مدجنة البهجت المحاذية للحاجز في مدخل مدينة تل رفعت بالريف الشمالي، وأسفرت العملية عن مقتل 7 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية وجرح آخرين، واغتنام أسلحة وذخائر.

وشدد النقيب "أبو إبراهيم" على عدم وجود أي فصيل مسؤول عن العمل، سوى غرفة عمليات أهل  الديار.

ولفت القائد العسكري للغرفة أنهم ماضون في عملية التطوير حسب الإمكانيات التي سوف تتوفر لديهم.

أما بخصوص المفاوضات بين الثوار وقوات سوريا الديمقراطية، نوه القيادي في الغرفة على أن الأخير ليس لديه أي مصداقية في هذا الأمر، وأضاف: بالنسبة لنا هذه أرضنا سنستردها أما بقتال أو بظرف آخر ولن نتخلى عنها".

وأكد القيادي على أن الغرفة لم تتلقَ أي دعم من أحد، باستثناء الدعم الذاتي المادي من التجار الذين هم من هذه الأراضي المغتصبة.

والجدير بالذكر أن العملية المذكورة تأتي بعد انتكاسة للمفاوضات التي تجري بين أحد فصائل الجيش الحر “لواء المعتصم” و “قسد” ، والتي بموجبها سيتم تسليم عشرة قرى من ريف حلب الشمالي للفصيل ، وذلك بموافقة من قبل التحالف الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة