أهالي "ناحتة" يحتجزون 15 عنصرا للأسد ويصادرون أسلحتهم حتى تحقيق مطالبهم

11.كانون2.2020

قام أهالي بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي باحتجاز عدد من عناصر الأسد بعدما اقتحموا حاجز تابع للمخابرات الجوية وسط البلدة، احتجاجا على اعتقال قوات الأسد لأحد أبناء البلدة.

وقال ناشطون إن أهالي البلدة احتجزوا أكثر من 15 عنصرا، وصادروا أسلحتهم، للضغط على قوات الأسد من أجل الإفراج عن أحد أبناء البلدة الذي تم اعتقاله أثناء مروره على حاجز "المسيفرة – الغارية الشرقية".

ولفت ناشطون إلى أن قائد الفيلق الخامس في الجنوب السوري "أحمد العودة" كان ينوي اقتحام بلدة ناحتة على خلفية احتجاز العناصر، قبل أن يقوم المعنيون في البلدة بالتواصل مع القوات الروسية، والتي وعدتهم بالإفراج عن المعتقل.

وقام أهالي بلدة ناحتة بتسليم سلاح العناصر الذين قاموا باحتجازهم كبادرة حسن نية.

وطالب ناشطون في درعا كافة أهالي المحافظة بالوقوف مع أهالي بلدة ناحتة حتى تحقيق مطالبهم، والتي تتمثل بالإفراج عن كافة المعنقلين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة