أمريكا : حياة اللاجئين السوريين على المحك .. ونطلب من الجميع المساهمة على وجه السرعة

03.تموز.2015

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي أن نقص تمويل برنامج الغذاء العالمي أدى لنتائج كارثية على اللاجئين و النازحين السوريين ، مشيراً إلى أن العواقب "الوخيمة" ستنعكس على ست ملايين نازح و لاجئ.

برنامج الغذاء العالمي الذي أعلن عن تخفيض هو الخامس في الحصص المخصصة للاجئين السوريين بنسبة قاربة الـ40% ، و إلغاء المساعدات لما يقارب النصف للعوائل التي كانت مشمولة ببرنامج المساعدات في كل من لبنان و الأردن، بسبب نقص التمويل ، وهدد البرنامج بالتوقف مالم يتم تمويله بالقريب العاجل ، مطالياً بمبلغ 136 مليون دولار بشكل فوري للاستمرار حتى شهر آب بمتابعة أعماله .

وقال كيربي في مؤتمر صحفي اليوم ، هذا النقص لها عواقب وخيمة على الاحتياجات الغذائية لل6000000 يصل حاليا إلى 6 ملايين شخص في سوريا وجميع أنحاء المنطقة. ويمكن أن يؤدي إلى زيادة النزوح داخل سوريا وازدياد عدم الاستقرار الاجتماعي في البلدان المضيفة للاجئين.

و أوضح كيربي أن الولايات المتحدة قد ساهمت يقرب من 1.2 مليار دولار لعمليات برنامج الأغذية العالمي لأزمة سوريا منذ السنة المالية 2012 - ما يقرب من قدر جميع الجهات المانحة الأخرى مجتمعة.

و أشار إلى أن أمريكا أعلنت عن 360 مليون دولار إضافية في التمويل الجديد لمساعدة سوريا - لمساعدة سوريا - ضحايا النزاع السوري الأسبوع الماضي. وشملت هذه المساعدات الغذائية وغيرها من المساعدات للمنظمات الدولية التي تقدم المساعدات المنقذة للحياة إلىاللاجئين السوريين . وبذلك يرتفع إجمالي التمويل حكومة الولايات المتحدة الإنساني لسوريا إلى أكثر من 4 مليارات دولار منذ عام 2011.

و لفت إلى أن الحياة الحقيقية للاجئين على المحك ، وقال :"نحن نبحث مساهمات إضافية، ولكن الاحتياجات الهائلة يعني أن جميع بحاجة ماسة المانحين على المساهمة في عمليات البرنامج هو ليس فقط لجميع عمليات الوكالات الإنسانية التي تساعداللاجدئين السوريين"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة