خلفت 1123 شهيد

أكثر من 1414 غارة و 10825 قذيفة خلال أقل من ثلاث أشهر طالت الغوطة الشرقية

11.شباط.2018
انفوغرافيك لحصيلة الحملة الهمجية على الغوطة
انفوغرافيك لحصيلة الحملة الهمجية على الغوطة

خلفت الحملة الجوية التي تتعرض لها بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، أكثر من ألف شهيد وألاف الجرحى، حيث بدأت حملة القصف العنيفة في 14 - 11 - 2017 ضد المدنيين العزل في الغوطة الشرقية المحاصرة ولاتزال مستمرة.

ووثق نشطاء من الغوطة الشرقية استهداف الغوطة الشرقية بشتى أنواع الأسلحة خلال أقل من ثلاثة أشهر من بدء الحملة وثق خلالها 1414 غارة جوية من الطيران الحربي لكل غارة عدة صواريخ طالت الأحياء السكنية المدنية، خلف القصف قرابة 1123 شهيد.

كما تعرضت بلدات الغوطة الشرقي لقصف مدفعي عنيف ومركز وثق خلالها أكثر 10825 قذيفة مدفعية وهاون، و 1935 صاروخ ثقيل من نوع أرض - أرض، و 47 صاروخ محمل بذخيرة عنقودية محرمة دولياً، و 24 خرطوم متفجر، و 15 محمل بغازات سامة، و 13 صاروخ حارق من النابالم.

ويعيش المدنيون في الغوطة الشرقية من نساء وأطفال في أقبية غير مجهزة صحيًا ولا خدميًا بانتظار الموت الذي تحمله الطائرات الحربية وهم يعانون الجوع والمرض جراء ماتعانيه الغوطة من قصف يومي وموت مستمر، وحصار شديد في لقمة عيشهم.

وأطلق نشطاء سوريون وفعاليات إعلامية في الغوطة الشرقية اليوم، حملة تحت عنوان "#انقذوا_الغوطة" ضد الجرائم المرتكبة بحق ألاف المدنيين في الغوطة الشرقية، على يد المجرم الأكبر "بشار الأسد" والذي أرهق بلداتها طيلة خمس سنوات من الحصار والتجويع، زاد ذلك القصف المستمر من ألة الحرب التي يستخدمها ضد الشعب ويمعن في سفك الدماء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة