أطباء بلا حدود تسجل أكبر حركة نزوح داخلي للسوريين منذ اندلاع الثورة

27.كانون2.2018
أحد سيارات النازحين من ريف ادلب الشرقي
أحد سيارات النازحين من ريف ادلب الشرقي

أكد رئيس بعثة منظمة "أطباء بلا حدود" في سوريا، "عمر أحمد"، إن النزوح الحالي للسوريين داخل البلاد يعد "الأكبر" منذ بدء الحرب السورية.

وقال أحمد، خلال مقابلة مع CNN، اليوم السبت، إن العديد من العائلات تعيش سوياً في خيمة واحدة مع آخرين، مشيراً إلى أن المنظمة سجلت أعداداً كبيرة لانتشار مرض الإنفرونزا بين الأطفال ونقص الأدوية الضرورية للمصابين بأمراض مستعصية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

وذكر أحمد بأن عشرات الألوف يتحركون حالياً داخل البلاد، وأن المنظمة قادرة حالياً على توفير مستلزمات غير غذائية، مثل المنظفات الشخصية والمستلزمات الشتوية، لحوالي 100 عائلة أسبوعياً.

وشدد أحمد على أن الأمطار والوحل لا تساعد في تحسين ظروف المعيشة للاجئين الذين تنقصهم بعض المصادر الأساسية للعيش، مثل المياه النظيفة والبيئة النظيفة والغذاء.

ولفت أحمد الى صعوبة وصول طاقم أطباء بلا حدود وغيرها إلى بعض المناطق، أولاً بسبب تبعثر هذه الأرقام الكبيرة من النازحين، وأيضاً بسبب تواصل القصف والنزاع في مناطق مثل شرق إدلب، ما يدفع اللاجئين إلى الهروب غرباً وشمالا نحو الحدود التركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة