طباعة

أذرع إيران الخبيثة ... الائتلاف يرحب بتصنيف واشنطن لـ "الحوثيين" كـ "جماعة إرهابية"

11.كانون2.2021

أعرب الائتلاف الوطني لقوى الثورة في بيان له، عن ترحيبه بتصنيف الخارجية الأمريكية لـ"جماعة الحوثي" في اليمن، كـ "منظمةً إرهابيةً"، باعتباره خطوة ضرورية ومنتظرة من أجل تطويق وقطع أذرع النظام الإيراني الخبيثة في المنطقة.

ولفت الائتلاف إلى أن سجل "جماعة الحوثي" الإرهابية حافل بالجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني، من خلال تدمير هذه الجماعة الإرهابية ثمار ثورة اليمن السلمية؛ وتلاعبها المستمر بالعملية السياسية وعملها تحت الأجندة الإيرانية التوسعية، بالإضافة للاعتداءات المتكررة التي نفذتها جماعة الحوثي على المدن والمرافق التجارية في المملكة العربية السعودية، وتهديدها المستمر للأمن والملاحة والحركة التجارية في المنطقة وتعطيلها.

وذكر أن الخارجية الأمريكية بيّنت في بيانها أن ثلاثة من قادة الجماعة من بينهم عبد الملك الحوثي سيكونون على قائمة الإرهاب، وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات يوم الجمعة الماضي على رئيس ميليشيات الحشد الشعبي، المدعوم من الحرس الثوري الإيراني.

وأكد الائتلاف أن جميع الميليشيات والجماعات والتنظيمات المشابهة والقادة والشخصيات المرتبطة بها؛ يجب أن توضع في ذات التصنيف، وتتم ملاحقتها وقطع مصادر تمويلها وتعزيز الضغوط الدولية وفق آليات مشتركة وفعالة على الأنظمة الراعية لها، وقطع الطريق أمام محاولاتها المستمرة للالتفاف على العقوبات.

وأشار إلى أن الأوضاع في اليمن وسورية والمنطقة بشكل عام؛ تتطلب بناء موقف دولي مشترك يستند إلى القرارات الدولية والقانون الدولي ويعمل على اتخاذ كافة الخطوات من أجل ردع النظام الإيراني، وإيقاف جرائمه، وإنهاء الدور التخريبي والمدمر الذي يمارسه في المنطقة عموماً وفي سورية واليمن خصوصاً، بالتوازي مع فرض الحل السياسي وإعادة الاستقرار في كل المناطق التي تستهدفها التدخلات الإيرانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير