أحدهم مقرب من "سليماني" تعرف على طاقم الطائرة المروحية التي سقطت بريف إدلب

11.شباط.2020

ضجت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الموالية بصور طاقم الطائرة المروحية التي أسقطها الثوار اليوم ريف إدلب الذي يشهد احتدام المعارك الدائرة على محاوره وسط قصف جوي ومدفعي مكثف.

ووثقت شبكة شام الإخبارية مقتل "بشار محمود سمرة" وهو من مرتبات القوى الجوية، في مطار حماة العسكري وسط البلاد، حيث ينحدر من قرية "بقراقة" بريف مصياف غرب محافظة حماة، إذ لقي مصرعه في تحطم الطائرة التي تحمل براميل متفجرة معدة لقصف منازل المدنيين.

وذلك إلى جانب القائد الطيار "عيسى عز الدين" وهو قائد الطائرة الذي تحولت جثته إلى أشلاء وينحدر من قرية "الروضة" جنوب حمص قرب مدينة القصير، وتشير المعلومات إلى تعرضه لمحاولة إسقاط طائرته بوقت سابق.

وبحسب رواية صفحات موالية فإن الطيّار "عيسى عز الدين" تمكن من الهبوط بطائرته في القامشلي عام ٢٠١٧ بعد استهدافه في دير الزور من قبل ما وصفهم الموالين للنظام، بالدواعش إلا أن "وعي الطيار وحنكته" أنجته من تلك المحاولة التي كادت تؤدي بحياته منذ ذلك الحين.

وتداول ناشطون صورة تظهر "بشار محمود سمرة" أحد صرعى الطائرة إلى جانب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري اﻹيراني المجرم "قاسم سليماني" على متن ما يبدو أنها طائرة مروحية، ما يرجح مشاركته في قصف المدن والبلدات منذ سنوات.

يأتي ذلك في ضلِّ معارك ضارية يخوضها الثوار ضد محاولات ميليشيات النظام متعددة الجنسيات بالتقدم نحو المناطق المحرر إذ سيطرت الأخيرة على عدد من المناطق ضمن استخدامها لسياسة الأرض المحروقة وتهجير السكان.

يشار إلى أنّ نظام الأسد وحليفه الروسي والإيراني يستمرون في الحملة العسكرية ضد مناطق المدنيين التي تتسبب بمذبحة مروعة ومجازر متتالية بحق المدنيين في الشمال السوري، وسط حملة نزوح هي الأضخم في المنطقة ما يضاعف المعاناة الإنسانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة