"أجنحة الشام" التابعة لمخلوف تعلن استئناف رحلاتها إلى برلين عبر مطار بيروت

09.كانون1.2019

أعلنت شركة "أجنحة الشام للطيران" إطلاق أولى رحلاتها إلى العاصمة الألمانية برلين، عبر مطار بيروت اعتبارا من السبت المقبل، بعد أن كانت قد منعت من الهبوط في كثير من المطارات الغربية والعربية.

وقال مدير تطوير الأعمال في "أجنحة الشام للطيران" أسامة ساطع، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن "الشركة تعمل بمثابرة ومنذ تأسيسها على التوسع في شبكة محطاتها ووجهاتها لتلبية احتياجات وتطلعات مسافريها أينما كانوا وخصوصا السوريين المقيمين في دول أوروبا والذين يعانون من صعوبة السفر الجوي المباشر ووصولهم إلى وطنهم الأم نتيجة ظروف الحصار والحظر المفروض على سوريا".

وأضاف أن الإدارة التجارية في الشركة تمكنت مؤخرا من تذليل الصعوبات أمام مسافري هذه الوجهات الأوروبية، من خلال عقد اتفاقية تعاون مع شركة "أجنحة لبنان" بحيث يتم من خلال هذه الاتفاقية تأمين المسافر الراغب بالسفر من دمشق إلى برلين عبر مطار بيروت الدولي، ومن ثم إلى برلين ببطاقة واحدة.

وتابع: "وبالتالي فالمسافر ينتقل على متن أجنحة الشام من دمشق إلى بيروت (ترانزيت) ليسافر منها إلى برلين مباشرة"، وذلك بعدما كانت الطلبات السابقة للهبوط في مطارات ألمانيا ودول أوروبية أخرى، تقابل بالرفض، نظرا للحظر المفروض على سوريا وبعض مواقف الدول الأوربية تجاهها.

وأكد أن الشركة ستطلق رحلتين مبدئيا في كل أسبوع اعتبارا من 14 ديسمبر الجاري، على أن يتم إضافة رحلات أخرى لاحقا حسب الحاجة، تشمل مدينة دوسلدورف الألمانية.

وسبق أن أعلنت شركة "أجنحة الشام" السورية للطيران، تسيير رحلاتها المباشرة من العاصمة دمشق إلى العاصمة العمانية مسقط، مشيرة إلى أن "السبب في تسيير رحلتين أسبوعيا، هو لما تمثله سلطنة عمان من مقصد جاذب للإجازات والعطل والأعياد".

وكانت رفعت تونس الحظر على دخول الطيران السوري إلى مجالها الجوي وهبوطه في مطاراتها، وذلك بعد 8 سنوات على توقف الرحلات الجوية بين البلدين.

وتمتلك "أجنحة الشام" التي يملكها "رامي مخلوف" ثلاث طائرات من نوع ايرباص تتسع لـ320 راكباً، بالإضافة إلى عدد من الطائرات الصغيرة، فيما تملك الشركة السورية للطيران تسع طائرات أغلبها متوسط وصغير الحجم.

وهددت الخارجية الأمريكية، في وقت سابق، الحكومة العراقية؛ إذا ما رفضت الالتزام بالعقوبات الأمريكية ضد الدول والجماعات المتهمة بدعم وتمويل الإرهاب، وقالت إن منتهكي نظام العقوبات يمكن أن يخضعوا هم أنفسهم للعقوبات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة