أثناء لعبهم.. مخلفات الأسد المتفجرة تقتل 3 أطفال بريف درعا

13.كانون1.2019

انفجرت يوم أمس متفجرات من مخلفات قصف قوات الأسد على مدينة نصيب بمحافظة درعا، والتي أدت لسقوط شهداء وجرحى جميعهم من الأطفال.

وقال الناشط أبو اليزيد النصيبي لشبكة شام أن عدد من الأطفال كانوا يلعبون في أحد البيوت المهجورة والمدمرة بمدينة نصيب، وأثناء ذلك وقع الإنفجار وأدى لسقوط شهيدين على الفور والشهيد الثالث توفي بسبب إصابته الخطيرة صباح اليوم.

وقال النصيبي أنه لم يتم معرفة السبب الذي أدى للتفجير، حيث يعتقد أنه من مخلفات قصف سابق للأسد على المدينة، والشهداء هم ( حسام علاء الشريف، حمزة عيسى الشريف، رامز حسين زريقات).

وأكد النصيبي أن من بين الجرحى الأطفال هناك طفل رابع حالته خطيرة وغير مستقرة بعد.

وتنشر في محافظة درعا العديد من الأجسام المتفجرة والتي خلفتها قوات الأسد بقصفها على المدن والبلدات قبل سقوطها في 2018، وسط تجاهل تام من قبل النظام في عملية إزالة هذه المتفجرات والتي أدت لسقوط العديد من الشهداء والجرحى بين المدنيين، والحال من بعضه في باقي المحافظات السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة