ميركل : الدين الإسلامي ينتمي لألمانيا

12.كانون2.2015

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن الدين الإسلامي "ينتمي لألمانيا" و أوضحت : "إنني كمستشارة أمثل كل الألمان، ويشمل ذلك جميع من يعيشون هنا أياً كان أصلهم أو موطنهم".

وأضافت المستشارة الألمانية خلال مؤتمر صحفي جمعها مع رئيس الوزراء التركي داود أوغلو إنه "سيتم القيام بأي شيء من أجل تحقيق النجاح للاندماج".

وأكدت أنه سيتم الترحيب بجميع من يعترفون بالقوانين الألمانية، وكذلك من لديهم قدرات لغوية بغض النظر عن دياناتهم.

وقالت ميركل إنه "لا يزال هناك قدر كبير من الجهل، ومن ثم هناك ضرورة من الناحية الأمنية تستلزم تعزيز الحوار بين الديانات".

وتابعت: "سنقول لا بشكل واضح لأي مكان يتم فيه استخدام العنف كوسيلة لحل النزاع".

وأكد داود أوغلو أن على المجتمع الدولي أن يذكر المنظمات الإرهابية المتورطة بأي عمل باسمها، كما دعا إلى عدم استخدام مصطلح الإسلام إلى جانب الإرهاب، تماما كما لا يجب استخدامه مع المسيحية واليهودية والهندوسية أو البوذية، مضيفاً "أي أمر خلاف ذلك، يجعلنا نسقط في أفخاخ الإرهابيين".

وحول بعض الانتقادات الموجهة لتركيا بشأن فتح حدودها أمام اللاجئين السوريين، قال داود أوغلو "إن كنا قد تركنا حدودنا مفتوحة، فإننا لم نتركها مفتوحة من أجل مرور الإرهابيين، وإنما فتحناها من أجل الأطفال الذين قتل آباؤهم وأمهاتهم، وللنساء اللواتي فقدن أزواجهن، لقد تركنا حدودنا مشرّعة أمام هؤلاء للمجيء إلى بلادنا حيث يجدون الملاذ الآمن، وإن كان هناك من يوجهون اتهاما لتركيا، فإننا سنغلق حدودنا اعتباراً من الغد، وعلى أولئك الذين يطالبوننا بإغلاق حدودنا أن يتحمّلوا وزر كل طفل يقتل على الجانب الآخر من الحدود، تحت قصف النظام السوري، يتعين على المجتمع الدولي أن يجد حلاً لهذه الأزمة"، بحسب قوله.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة