موسوي: إيران تدرس الخطوة التالية بشأن خفض التزاماتها بالاتفاق النووي

16.كانون1.2019

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أن إيران تدرس حالياً الخطوة التالية بشأن خفض التزاماتها في الاتفاق النووي، بينما استبعد حدوث مفاوضات مع أميركا بوساطة يابانية.

وقال موسوي، خلال مؤتمر صحافي الاثنين، إنه يجري التنسيق لزيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى اليابان، في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين، لافتاً إلى أن البلدين لديهما وجهات نظر متقاربة حول أهم التطورات الإقليمية والدولية التي سيتم مناقشتها، خاصةً موضوعي ملف غرب وشرق آسيا والاتفاق النووي.

يذكر أن مصادر دبلوماسية يابانية كانت قد أكدت الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة أبدت موافقتها على خطة اليابان لاستقبال الرئيس الإيراني الذي يخطط لزيارة طوكيو هذا الشهر، في مسعى لكسر الجمود بشأن الاتفاق النووي.

يذكر أن انتهاكات إيران للاتفاق النووي، المبرم عام 2015 مع مجموعة الـ5+1 والتي انسحب منه واشنطن العام الماضي، شملت تجاوز الحد الأقصى المسموح به من اليورانيوم المخصب واستئناف التخصيب في منشأة فوردو، التي أخفتها إيران عن المفتشين النوويين التابعين للأمم المتحدة حتى كشف عنها في 2009، وتشغيل أجهزة طرد مركزي من الجيل الجديد التي يحرّمها الاتفاق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة