ستولتنبرغ: يجب الخروج من المأزق الراهن في سوريا عبر الجلوس لطاولة المفاوضات

15.تشرين1.2016

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، ضرورة الخروج من المأزق الراهن في سوريا، فتصريحات ستولتنبرغ جاءت بكلمة ألقاها، أمس الجمعة، في كلية الدفاع التابعة لناتو في العاصمة الإيطالية روما، أضاف فيها أن أول خطوة للخروج من المأزق يتمثل بالجلوس لطاولة المفاوضات من جديد.

وأعرب بكلمته عن أمله في أن يضع اجتماع "لوزان" المرتقب اليوم السبت في سويسرا حول سوريا حدًا للعنف بالبلاد، ويحدد وسيلة لإيجاد حل لأزمتها.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت أن مدينة "لوزان" السويسرية ستستضيف اجتماعًا حول سوريا بمشاركة وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من دول المنطقة.

ومن المخطط أن يشارك في اجتماع لوزان وزراء خارجية كل من روسيا سيرغي لافروف، وأمريكا جون كيري، وتركيا مولود جاويش أوغلو، والسعودية عادل الجبير، ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا. فيما لم تحسم بعد مشاركة وزيري خارجية إيران وقطر.

وأشار أمين عام الناتو إلى مواجهتم أزمات أمنية مشتركة مع الاتحاد الأوروبي، وأضاف أن روسيا أجرت مناورات عسكرية واسعة قريبة من الحدود الأوروبية خلال الأسابيع الأخيرة الماضية.

وأوضح أن موسكو تنشر أنظمة صواريخ قادرة على حمل أسحلة نووية بمناطق قريبة من حدود الناتو، وشدد على قلق الحلفاء من هذا الأمر، منوها إلى أن الحلف سيواصل الحوار السياسي مع روسيا.

‎وبدأ ستولتنبرغ زيارته إلى روما أمس الخميس للمشاركة في الاحتفال بالذكرى السنوية 65 لإنشاء كلية الناتو الدفاعية، والخمسين على انتقالها إلى العاصمة الإيطالية ومن المقرر أن تنتهي الزيارة في وقت لاحق اليوم.

  • المصدر: وكالة الأناضول

الأكثر قراءة