طباعة

بعد 48 ساعة على دخول اليابان في الحرب .. تنظيم الدولة "يشهر" سكينه

20.كانون2.2015

لم يتأخر رد تنظيم الجولة على تصريحات رئيس الوزراء الياباني أكثر من 48 ساعة ، ليعلن أن الرهائن اليابانيين قد تم وضعهم على قائمة "قطع الرأس" إذا لم يتم دفع ذات المبلغ الذي تعهد به "شينيزو آبي" بتقديمه للدول التي تحارب التنظيم .

ففي تسجيل مصور بثه تنظيم الدولة رجلاً تابعاً للتنظيم يحمل سكيناً ويرتدي ملابس سوداء يقف بين رجلين جالسين أرضاً بملابس برتقالية، موجهاً رسالته إلى اليابانيين: "لديكم 72 ساعة للضغط على حكومتكم، لدفع 200 مليون دولار وإنقاذ حياة مواطنيكما"، مضيفاً أنه "إذا لم تدفع الفدية فإن "هذه السكين ستكون كابوسكم".

هذا التهديد دفع رئيس الوزراء الياباني إلى قصر زيارته اليوم لفلسطين على لقاء الرئيس محمود عباس وإلغاء باقي برنامجه عقب هذا الإعلان.

وقال آبي في القدس إن تهديد تنظيم الدولة الإسلامية باحتجاز رهينتين يابانيين أمر "غير مقبول".

وتابع "نطالب بالإفراج عن المواطنين اليابانيين دون الحاق ضرر بهما... يجب أن يرد المجتمع الدولي بقوة وأن يتعاون دون الرضوخ للإرهاب."

كما وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) إن مجلس الوزراء الياباني سيجتمع مساءً لبحث رد الحكومة.

في حين قال مسؤول في قسم مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية اليابانية لوكالة "فرانس برس"، "نحن على علم بهذه التقارير ونقوم ببحث المسألة"، مضيفاً "أن السلطات اليابانية تتحقق أيضاً من صحة التسجيل الذي حمل عنوان "رسالة إلى حكومة وشعب اليابان".

كذلك، أعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية، أن حكومة بلاده سترسل مسؤولاً كبيراً للأردن لتنسيق الرد على احتجاز الرهينتين اليابانيين، مؤكداً أن اليابان "لن ترضخ للإرهاب".

وأشارت وثيقة منسوبة للجبهة الإسلامية أن أحد الرهينتين اليابانيين هو صحفي دخل إلى سوريا بتصريح من الجبهة الإسلامية وحمايتها .

"كينجي غوتو جوغو وهارونا يوكاوا" هم الورقة التي سحبها تنظيم الدولة لمواجهة تدخل اليابان لتكون الثانية بحق التحالف بعد الطيار الأردني معاذ الكساسبة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير