بعد الاستهداف العسكري .. أمريكا تعلن عن عقوبات لثلاثة من قيادات “فتح الشام” اضافة إلى “المحيسني”

11.تشرين2.2016

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على ثلاثة من قيادات جبهة فتح الشام، اضافة إلى عبد الله المحيسني ، بموجب لوائح استهداف الولايات المتحدة للمشتبه في انخراطهم في نشاط إرهابي أو دعم الجماعات الإرهابية، و التي بموجبها يمنع المواطنين الأمريكيين من القيام بتعاملات تجارية مع الأشخاص الخاضعين للعقوبات.

وقال مكتب مراقبة الأصول الخارجية بوزارة الخزانة إن العقوبات تهدف إلى عرقلة أنشطة الجبهة العسكرية والمالية وما يتعلق بتجنيد الأشخاص.

واتخذت وزارة الخزانة الأمريكية هذه الإجراءات بالتنسيق مع وزارة الخارجية التي قالت اليوم الخميس إن جبهة فتح الشام هو اسم آخر لجبهة النصرة. وتعتبر الولايات المتحدة أن جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا.


وقالت وزارة الخزانة في بيان إنها ستفرض عقوبات على أربعة من قيادات جبهة فتح الشام و هم (وفق ما أوردهم البيان) :

- عبد الله محمد بن سليمان المحيسني وهو من الدائرة الداخلية للقيادة ويلعب دورا في تجنيد مقاتلين للجماعة في شمال سوريا.

- - جمال حسين زينية القيادي بالجبهة المسؤول عن التخطيط للعمليات في القلمون في سوريا وفي لبنان.

- عبدول جاشاري وهو مستشار عسكري لجبهة في سوريا ساعد في جمع أموال لأسر المقاتلين.

- أشرف أحمد العلاق وهو قائد عسكري بالجماعة في محافظة درعا.

هذا وكثفت الولايات المتحدة الأمريكية من عمليات استهداف جبهة فتح الشام ، بعد تصاعدت عمليات الاغتيال لقيادات من خلال طائرات بدون طيار، و آخرها كان يوم الثاني من الشهر الحالي عندما استهدفت أمريكا قياديين في ريف ادلب، سبقهما اغتيال أحد أبرزي شرعي الجبهة أبو الفرج المصري ، وقبله القائد العسكري العام أبو عمر سراقب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة