إيران:الغارة الإسرائيلية استهدفت من يواجهون جبهة الكفر ودعمت "الإرهابيين "!!

20.كانون2.2015

رأى وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان، أن الاستهداف الذي جرى في القنيطرة أول أمس هو إكمال لسجل اسرائيل المخزي ودليل صارخ على دعمه "للإرهابيين التكفيرين ".

و قال دهقان، وخلال استقباله وزير الدفاع الروسي في طهران ، "ان هذا العمل الارهابي الذي قام به الكيان الصهيوني في الجولان هو استمرار لجرائمه في فلسطين وسوريا والعراق ولبنان، ويشكل دعما صريحا للإرهابيين التكفيريين حيث اكمل السجل المخزي لهذا الكيان."

و كرر وزير الامن الايراني محمود علوي ذات الكلام حول الاستهداف الإسرائيلي ، الذي ادى الى لمقتل ست من عناصر من حزب الله الإرهابي و مثلهم من الحرس الثوري الإيراني لم تعترف إيران إلا بالعميد محمد علي الله دادي، وقال علوي في جانب من البيان الصادر، "ان الهجوم الجوي الذي نفذه الكيان الصهيوني على الاراضي السورية وادى الى استشهاد العميد محمد علي الله دادي وعدد من مجاهدي حزب الله، الذين كانوا يؤدون في مواجهة جبهة الكفر مهمة استشارية لدعم الحكومة والشعب السوري المظلوم في التصدي للإرهابيين التكفيريين – السلفيين، قد اماط اللثام اكثر فاكثر عن الوجه الارهابي لهذا الكيان".

وشهدت الساحة الإيرانية حالة هياج من كثرة البيانات و التهديدات التي طالت العدو الإسرائيلي الذي استهدف بنظرهم ثلة من الطيبين كانوا يقومون بنزهة في ربوع سورية ، النزهة التي كلفت الشعب السوري مئات الآلاف من القتلى ، و تصر إيران على ألفاظ الإرهابيين و التكفيريين و نصرة المظلومين و ما إلى ذلك من المصطلحات التي لا معنا لها إلا العكس تماماً .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة