مجاهد مأمون ديرانية
مجاهد مأمون ديرانية

  • كاتب أردني إسلامي من أصل سوري
  • ولد في عمان في عام 1957 لأبوين سوريين دمشقيين وحمل الجنسية الأردنية. عائلة والده من حي الميدان الدمشقي الشهير، وجده لأمه هو الشيخ علي الطنطاوي وخال جده هو المفكر الإسلامي الأستاذ محب الديالخطيب، وتربطه قرابة بمحدث الشام الأكبر الشيخ بدر الدين الحسني (فهو جد جدته لأمه).
  • أنهى في عمّان تحصيله الدراسي حتى المرحلة الثانوية. درس في جامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية وتخرج منها بدرجة بكالوريوس في الهندسة المدنية في عام 1982 واستقر في المملكة وهو متزوج و لديه خمسة أولاد. 
  • ترك باكرا العمل باختصاصه كمهندس مدني وعمل في تجارة الكتب، في البداية بيعاً وتوزيعاً ثم لاحقا في النشر. كما عمل في الترجمة عن الإنكليزية. ألف ونشر ثلاثة كتب، وأعاد إخراج كتب جده الشيخ علي الطنطاوي بعد تحقيقها في طبعات جديدة، ونشر له تسعة كتب جديدة لم تنشر في حياة الشيخ قام بجمعها من كتابات مخطوطة ومقالات نشرت في صحف ومجلات قديمة. وله عدد من الكتب التي لم ترَ النور بعد. عمل كمستشار تربوي لموقع "الألوكة" الالكتروني من عام 2009 حتى اليوم.
  • كتبه المنشورة:
  • "علي الطنطاوي أديب الفقهاء وفقيه الأدباء" 2000
  • "110 نصائح لتربية طفل صالح" 2002
  • "33 مشكلة في تربية الأولاد" 2008
  • الترجمات المنشورة:
  • "موسوعة الأجيال" (10 أجزاء) ترجمة وتحريرا 2004.
  • "موسوعة 1000 حقيقة" (10 أجزاء) مراجعة وتحريرا 2009.

 

إذا اشتدّ سواد الليل وغابت نجوم السماء وراءَ حجاب الغيم الكثيف لم يعرف المرءُ شرقاً من غرب ولا استطاع أن يميّز شمالاً من جنوب، فعندئذ يضلّ الطريقَ مَن لم تكن في يده بوصلة تهديه. وأحسب أننا نعيش في هذه الأيام في مثل هذا الظلام، وأن كثيرين منا يتعرضون للحيرة والتشتت بين الحقائق والأوهام. إن أهمّ ما يهمّنا هو أن لا…
مإنه سؤال كبير خطير لن نستطيع أن نجيب عنه (وعن كثير غيره من الأسئلة المتعلقة بالقضايا الدولية) إلا إذا فهمنا مسألتين: العلاقات البَينيّة بين الدول، ومواقع الدول المختلفة على سلّم القوة والنفوذ. من مسلّمات السياسة أن الدول لا تعيش محصورة في حدودها الجغرافية، بل تحاول كل دولة أن تمدّ نفوذَها خارجَ الحدود. قد يكون تمددها اقتصادياً بهدف فتح الأسواق أمام…
موقفنا من الحملة الأمريكية -1- استعرتُ عنوان هذه المقالة من مقالة نشرتها قبل ثلاثة عشر شهراً على إثر التهديد الأمريكي بضرب نظام الأسد. وقد وددت أن أعيد نشرَ تلك المقالة كاملة بلا زيادة ولا نقصان، على أن أستبدل بكلمة "النظام" -أينما جاءت فيها- كلمة "داعش"، فإن الاثنين في الشرّ سواء وعداءهما لنا واحد، فلزم أن يكون موقفُنا من الحملة الغربية…
ا-1- يقول الأصوليون في قواعدهم إن “الحكم على الشيء فرع عن تصوّره”، أي أننا لا نستطيع أن نصدر حكماً على أمر إلا بعد معرفته، فالتصور هو الأصل (المقدمة) والحكم هو الفرع (النتيجة). بتعبير آخر: الفهم يسبق الحكم، وما لم نفهم حقيقة موقف الولايات المتحدة من ثورتنا فلا فائدة من محاولة التفكير في موقفنا نحن من حملتها الجديدة على الإرهاب. بفضل…
متى كانت “كفى” بحاجة إلى تفسير؟ ما فينا مَن يجهل معناها ولا فينا أحدٌ إلاّ قالها في يوم من الأيام. تقول لطفل مشاغب: “كفى”، بمعنى: كُفَّ عن المشاغبة، وتقول لطالب كسول: “كفى”، بمعنى: توقف عن الكسل. فإذا قلتها لطرفين مختلفين فإنك تريد: “توقفا عمّا أنتما فيه”. ولكنها لا تصحّ إلا في المتعادلَين المتكافئَين اللذين يملك الآمِرُ سلطةً ونفوذاً عليهما، سواء…
المؤامرة على ثورتَي سوريا والعراقنعم، داعش جزء من المؤامرة ولو كره الدواعش وأصرّوا على دفن الرؤوس في رمال الوهم والخيال 1- تسعة أعشار الذين استنكروا تعليقي على سقوط الفرقة 17 لم يكلفوا أنفسهم عناء قراءة التغريدات المفصلة التي شرحت فيها الحكاية الكاملة للمؤامرة 2- فأرجو التكرم بقراءتها للاطلاع على التفاصيل، على الأقل أرجو قراءة أول 10 تغريدات ومن لم يهتم…