22.تشرين2.2019 النشرات الساعية

حلب::
سقطت عدة قذائف مجهولة المصدر على أحياء الجميلية والأعظمية وحلب الجديدة وسيف الدولة وصلاح الدين بمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهداء جرحى في صفوف المدنيين.

تعرضت قرى وبلدات جزرايا وزمار وحوير وتل باجر وكفرحمرة ومعارة الأرتيق والبوابية وخلصة وزيتان وخان العسل وأورم وجمعية الكهرباء ومحيط تلة إيكاردا بريف حلب لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

قال ناشطون إن مستودع يحوي ذخائر وأسلحة للميليشيات الإيرانية في منطقة "تل دادين" بالريف الجنوبي قد انفجر إثر استهدافه بالصواريخ من قبل الجيش الوطني.


إدلب::
تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولتي تقدم لقوات الأسد والميليشيات الموالية على محور أرض الزرزور بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وقتلت وجرحت عدد من المهاجمين، فيما قامت فصائل الثوار باستهداف فلول عناصر الأسد الهاربة بعد فشلها في التقدم على ذات المحور وفي بلدة الخوين.

شن الطيران الحربي والمروحي الأسدي والروسي غارات جوية عنيفة استهدفت مدن وبلدات كفرنبل والركايا والزرزور ومعرزيتا وحزارين وترملا والبارة وموقة، وقصفت المدفعية قرى وبلدات أبوحبة وبسقلا ومعرة حرمة وكفرسجنة والشيخ مصطفى وكرسعة وباريسا وبداما والناجية ومرعند، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

سقط ثلاثة شهداء بينهم طفلين جراء انفجار قذيفة هاون من مخلفات قصف سابق لقوات الأسد على مدينة معرة النعمان بالريف الجنوبي.


حماة::
تعرضت قرية زيزون بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، دون وقوع أي إصابات.

استهدفت فصائل الثوار معاقل قوات الأسد في قرية الرصيف بالريف الغربي بقذائف الهاون، وحققت إصابات مباشرة.


اللاذقية::
أكدت فرق الرصد والمتابعة إصابة طائرة حربية للنظام كانت تنفذ ضربات جوية بالرشاشات على محاور الكبينة بريف اللاذقية، وتمكنها من الوصول للمطار.

تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على محاور تلال كبينة بالريف الشمالي وأوقعت عددا من الجرحى، وترافق ذلك مع غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف.


الرقة::
اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ثلاثة مدنيين بعد مداهمة حي رميلة بمدينة الرقة، دون معرفة الأسباب وراء ذلك.


الحسكة::
جرت اشتباكات بين الجيش الوطني السوري و "قسد" على محور تل تمر شمال الحسكة.

تمكن الجيش الوطني من تدمير رشاش 23 لـ "قسد" في "تل الورد" بمحيط بلدة "أبو رأسين".

اعتقلت "قسد" شاب بعدما داهمت منزله في بلدة تل براك بالريف الشمالي الشرقي.

أصيب مدني برصاص عناصر "قسد" أثناء محاولتهم تفريق مظاهرة خرجت ضدهم في قرية الحمدانية بالريف الجنوبي.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

تشهد قرية الحمدانية الواقعة بريف الحسكة الجنوبي حالة توتر كبيرة على خلفية قيام عناصر تابعين لقوات الحماية الشعبية باختطاف رجل وابنته.

وقال ناشطون إن عناصر من قوات الحماية الشعبية كانوا يستقلون سيارة نوع "فان"، قاموا أمس الأول باختطاف رجل وابنته على الطريق العام في قرية الحمدانية شمال غرب الشدادي، أثناء توجههم إلى مدينة الحسكة، لأسباب مجهولة.

وأكد ناشطون أن المهلة التي أعطاها ذوي المختطفين لقوات الحماية الشعبية للإفراج عنهم ستنتهي اليوم.

وأشار ناشطون إلى أن المدني "سراي فندي الشحاذة" أصيب اليوم برصاص عناصر "قسد" أثناء قيامهم بتفريق مظاهرة خرجت ضدهم في القرية.

وتواجه قوات سوريا الديمقراطية حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت قبل أسابيع عشرات التظاهرات في ديرالزور والحسكة احتجاجا على سياسيات "قسد" وسوء الأوضاع المعيشية وسوء المعاملة والانفلات الأمني، كما يحتج المدنيون على سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية المتواصلة.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

استهدف الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد المروحي في وقت متأخر من الليل اليوم الخميس، مدينة كفرنبل وريفها بشكل عنيف بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، حولت ليل المدينة المظلم لنهار وفق ماقال نشطاء.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل وغرف الأخبار، صورا ومقاطع فيديو للغارات الجوية الروسية والقصف بالبراميل المتفجرة على مدينة كفرنبل اليوم، تظهر وهج كبير في المدينة وريفها، جراء شدة الصواريخ والقصف الذي تتعرض له.

ونفذ الطيران المروحي التابع للنظام عدة براميل متفجرة من النوع الثقيل على مدينة كفرنبل، تلا ذلك أن شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات بصواريخ شديدة الانفجار على المدينة، حولت ليلها المظلم لوهج وضوء كبير وكأنه النهار.

وتتعرض مدينة كفرنبل التي باتت شبه خالية من سكانها لقصف يومي مركز من المدفعية والصواريخ، وطائرات النظام المروحية والطائرات الحربية الروسية، التي حولت المدينة لمدينة أشباح ودمرت الحياة فيها وكل المرافق المدنية.

وكان قال الائتلاف الوطني في بيان له اليوم، إنه وخلال الساعات الماضية ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي وقوات النظام والميليشيات الإيرانية سلسلة من الجرائم والمجازر حيث تعرض مخيم النازحين بمحيط قرية قاح في ريف إدلب الشمالي لقصف صاروخي مباشر، كما تعرضت مدينة معرة النعمان لقصف جوي تسبب بدمار كبير وسقوط أعداد من الشهداء.

ووفق البيان فإن هذه المجازر الفظيعة تأتي في سياق الهجمة التي يشنها النظام وحلفاؤه على المنطقة في خرق للاتفاقات والقرارات الدولية مع انتهاك صارخ للقانون الدولي ومعاهدات جنيف المتعلقة بحماية المدنيين، وقد تسببت باستشهاد قرابة 100 مدني معظمهم أطفال ونساء خلال الشهر الجاري فقط.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

أدان الدفاع المدني السوري الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات النظام وحلفائها بحق أهالي مخيم قام في ريف إدلب الشمالي يوم أمس الذي صادف يوم الطفل العالمي، لافتاً أنه وفي تمام الساعة الثامنة والربع تعرض المخيم ومشفى الأمومة المختص بالنساء والأطفال بالقرب منه القصف صاروخي يحمل قنابل عنقودية تسبب بوقوع عدد كبير من الضحايا والإصابات في صفوف المدنيين.

ولفت الدفاع في بيان له إلى أن الهجوم يرتقي لجريمة حرب وجريمة إبادة جماعية تستهدف جماعة معينة بالقتل العمد الجماعي بحسب "هيئة القانونيين السوريين"، لافتاً إلى بلوغ عدد الضحايا حتى تاريخ إصدار البيان 12 مدنيا بينهم 7 أطفال و 3 نساء أغلبهم نازحين وهاربين من الموت من ريف حماة الشمالي وريف ادلب الجنوبي، بالإضافة إلى 52 مصاب عملت فرق الدفاع على إسعافهم ونقل عدد منهم إلى المشافي التركية بسبب خطورة إصابتهم، كما أدى القصف الى دمار جزئي في المشفى المستهدف واحتراق عدد كبير من الخيام وتشريد من تبقى على قيد الحياة.

وأكد البيان أن هذا القصف الذي طال خيم النازحين وتحديدا بصواريخ عنقودية كان متعمدا ويهدف لقتل أكبر عدد من المدنيين، وهو ما يعتبر جريمة قتل جماعي وجريمة حرب تضاف لقائمة الانتهاكات التي ترتكبها روسيا وقوات النظام وحلفائهم الاخرين بشكل يومي في سوريا.

ولفت إلى توثيق فرق الدفاع نوع الصواريخ المستخدمة وهي صاروخ من نوع توشكا قصير المدى 9M79 Tochka روسية الصنع، يملكه كل من النظامين السوري والإيراني والقوات الروسية كما تملكه العديد من الدول الأخرى، لافتاً إلى إغلاق المخيم بشكل كامل ريثما تقوم فرقنا بالتعامل مع الذخائر الغير منفجرة في المنطقة.

وطالب البيان العالم والمجتمع الدولي، المراقب بصمت قتل السوريين وتهجيرهم المستمر، باتخاذ موقف حازم من هذه الإنتهاكات اليومية من قبل النظام السوري والقوات الروسية وحلفائهم ضد المدنيين والأطفال المقيمين في بلداتهم والمهجرين الى الشمال السوري والعمل على إيقافها بشكل فوري، ومحاسبة مرتكبيها.

وكانت قالت المديرية في بيان لها، إن بلدة قاح القريبة من الحدود السورية التركية، تعرضت يوم أمس الأربعاء 20-11-2019 لقصف بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية، سقطت معظمها على مناطق المخيمات المنتشرة بكثافة بهذه البلدة الحدودية.

ووفق المديرية فقد سقط أحد الصواريخ على مسافة قريبة جداً من مشفى الأمومة بقاح المدعوم من الجمعية الطبية السورية الأمريكية سامز، وتسببت الصواريخ بحدوث مجزرة مروعة للقاطنين بالمخيمات، حيث بلغ عدد الشهداء كحصيلة غير نهائية لأكثر من 12 شهيداً و 63 جريحاً.

21.تشرين2.2019 النشرات الساعية

حلب::
سقطت عدة قذائف مجهولة المصدر على أحياء الجميلية والأعظمية وحلب الجديدة وسيف الدولة وصلاح الدين بمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهداء جرحى في صفوف المدنيين.

تعرضت قرى وبلدات جزرايا وزمار وحوير وتل باجر بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

قال ناشطون إن مستودع يحوي ذخائر وأسلحة للميليشيات الإيرانية في منطقة "تل دادين" بالريف الجنوبي قد انفجر إثر استهدافه بالصواريخ من قبل الجيش الوطني.


إدلب::
تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولتي تقدم لقوات الأسد والميليشيات الموالية على محور أرض الزرزور بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وقتلت وجرحت عدد من المهاجمين، فيما قامت فصائل الثوار باستهداف فلول عناصر الأسد الهاربة بعد فشلها في التقدم على ذات المحور وفي بلدة الخوين.

شن الطيران الحربي والمروحي الأسدي والروسي غارات جوية عنيفة استهدفت مدن وبلدات كفرنبل والركايا والزرزور ومعرزيتا وحزارين وترملا والبارة وموقة، وقصفت المدفعية قرى وبلدات أبوحبة وبسقلا وبداما والناجية ومرعند، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.


حماة::
تعرضت قرية زيزون بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، دون وقوع أي إصابات.

استهدفت فصائل الثوار معاقل قوات الأسد في قرية الرصيف بالريف الغربي بقذائف الهاون، وحققت إصابات مباشرة.


اللاذقية::
أكدت فرق الرصد والمتابعة إصابة طائرة حربية للنظام كانت تنفذ ضربات جوية بالرشاشات على محاور الكبينة بريف اللاذقية، وتمكنها من الوصول للمطار.

تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على محاور تلال كبينة بالريف الشمالي وأوقعت عددا من الجرحى، وترافق ذلك مع غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف.


الرقة::
اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ثلاثة مدنيين بعد مداهمة حي رميلة بمدينة الرقة، دون معرفة الأسباب وراء ذلك.


الحسكة::
جرت اشتباكات بين الجيش الوطني السوري و "قسد" على محور تل تمر شمال الحسكة.

تمكن الجيش الوطني من تدمير رشاش 23 لـ "قسد" في "تل الورد" بمحيط بلدة "أبو رأسين" بعد استهدافه على المحور الشرقي لرأس العين.

اعتقلت "قسد" شاب بعدما داهمت منزله في بلدة تل براك بالريف الشمالي الشرقي.

أصيب مدني برصاص عناصر "قسد" أثناء محاولتهم تفريق مظاهرة خرجت ضدهم في قرية الحمدانية بالريف الجنوبي.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

عبر نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا، مارك كاتس، عن صدمته بالأخبار الواردة من مخيم قاح للنازحين شمالي إدلب، بعد تعرض المخيم للقصف من قبل النظام بصاروخ عنقودي متوسط المدى.

وعبر كاتس عن إدانة الأمم المتحدة، استهداف مخيم قاح للنازحين بريف إدلب، داعية إلى إجراء تحقيق في هذه الواقعة، مؤكداً أن "هذه المخيمات هي عبارة عن مأوى لأشخاص فرّوا أصلا بسبب العنف بحثا عن الأمان والملجأ"

وقال المسؤول الأممي: “روّعتني التقارير الواردة حول الاعتداء الغاشم على مدنيين في منطقة إدلب. وأشعر بالاشمئزاز من استهداف المدنيين الضعفاء بالصواريخ، من بينهم كبار بالسن ونساء وأطفال لجأوا إلى خيام ومساكن مؤقتة في مخيم للنازحين داخل سوريا”.

ولفت كاتس إلى أن القانون الدولي الإنساني يحتّم بصرامة على جميع الأطراف التفريق بين المدنيين والمقاتلين والتصرف بعناية وعدم المساس بالمدنيين أثناء العمليات العسكرية. وأشار إلى أن “توجيه أي ضربة باتجاه المدنيين هو انتهاك للقانون الدولي الإنساني.

وكانت قالت المديرية في بيان لها، إن بلدة قاح القريبة من الحدود السورية التركية، تعرضت يوم أمس الأربعاء 20-11-2019 لقصف بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية، سقطت معظمها على مناطق المخيمات المنتشرة بكثافة بهذه البلدة الحدودية.

ووفق المديرية فقد سقط أحد الصواريخ على مسافة قريبة جداً من مشفى الأمومة بقاح المدعوم من الجمعية الطبية السورية الأمريكية سامز، وتسببت الصواريخ بحدوث مجزرة مروعة للقاطنين بالمخيمات، حيث بلغ عدد الشهداء كحصيلة غير نهائية لأكثر من 12 شهيداً و 63 جريحاً.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

أرسل الجيش التركي، الخميس، تعزيزات عسكرية إضافية إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول التركية، أن رتلا يضم مركبات مدرعة، وصل وسط تدابير أمنية مشددة إلى معبر أونجو بينار الحدودي بولاية كليس.

وأوضح المراسل، أن التعزيزات الجديدة أُرسلت بهدف دعم الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا.

ويأتي ذلك في وقت يتواصل فيه تعليق عملية "نبع السلام" على خلفية الاتفاق "التركي الأمريكي"، و "التركي الروسي"، و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة حتى إعلان توقفها لمدة 120 ساعة في 17 تشرين الأول الجاري.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الخميس، بدء عودة السوريين طوعا إلى ديارهم في مدينتي تل أبيض ورأس العين، بعد تحريرهما من التنظيمات الانفصالية، عبر عملية "نبع السلام".

وقالت الوزارة، في بيان، إن نحو مليون ونصف مليون من الأكراد المقيمين شرق نهر الفرات السوري، اضطروا إلى ترك ديارهم بسبب ظلم التنظيم الإرهابي، لافتاً إلى أن نحو 400 ألف منهم لجؤوا إلى تركيا، وأن عملية "نبع السلام" التي حررت مدينتي تل أبيض ورأس العين من الإرهابيين، فتحت طريق العودة للسوريين.

وأشار البيان إلى عودة نحو 200 سوري من مناطق درع الفرات، إلى ديارهم في رأس العين وتل أبيض، وعرضت وزارة الدفاع التركية، في موقعها على تويتر، مشاهد لعودة السوريين إلى ديارهم.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

قال الائتلاف الوطني في بيان له اليوم، إنه وخلال الساعات الماضية ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي وقوات النظام والميليشيات الإيرانية سلسلة من الجرائم والمجازر حيث تعرض مخيم النازحين بمحيط قرية قاح في ريف إدلب الشمالي لقصف صاروخي مباشر، كما تعرضت مدينة معرة النعمان لقصف جوي تسبب بدمار كبير وسقوط أعداد من الشهداء.

ووفق البيان فإن هذه المجازر الفظيعة تأتي في سياق الهجمة التي يشنها النظام وحلفاؤه على المنطقة في خرق للاتفاقات والقرارات الدولية مع انتهاك صارخ للقانون الدولي ومعاهدات جنيف المتعلقة بحماية المدنيين، وقد تسببت باستشهاد قرابة 100 مدني معظمهم أطفال ونساء خلال الشهر الجاري فقط.

ولفت إلى التحقق من قيام النظام والميليشيات الإيرانية باستهداف مخيم النازحين قرب بلدة قاح بقصف صاروخي محمل بالقنابل العنقودية وبشكل مباشر ما أسفر عن سقوط 12 شهيداً جلهم نساء وأطفال بالإضافة إلى عشرات من الجرحى ودمار هائل للمخيم مع نزوح عشرات العوائل منه، فيما أسفر القصف الذي طال معرة النعمان ونفذته طائرات روسية عن مجزرة استشهد على إثرها 6 مدنيين من الأطفال والنساء.

وأكد الائتلاف أن هذه الجرائم والمجازر المدانة تمثل تصعيداً خطيراً يستغل المواقف الدولية الضعيفة، والتعاطي البارد واللا مسؤول مع استمرار سفك دماء المدنيين على يد النظام وروسيا وإيران.

واعتبر أن استمرار المجتمع الدولي في اعتماد سياسة التعامي عن الجرائم وعدم التحرك الجاد ضدها، لن يساهم في دعم الحل السياسي على الإطلاق، بل سيفتح الطريق واسعاً أمام استمرار القتل والإجرام واعتماد النظام وحلفائه على سياسة المجازر والتهجير كوسيلة لتحقيق أهدافهم.

وجدد الائتلاف مطالبته بإعداد آلية دولية فعالية تلجم النظام والميليشيات المقاتلة إلى جانبه، وتضمن وقف القصف والمجازر، وتعمد إلى تحقيق ظروف مناسبة لنجاح الحل السياسي المستند إلى القرار 2254، وبما يضمن استعادة حقوق الشعب السوري.

21.تشرين2.2019 أخبار سورية

تواصل واشنطن خوض "حربها" ضدّ حزب الله، بأشكال مختلفة، من بينها رسالة بعث بها 241 عضواً في الكونغرس الأميركي، إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في 18 نوفمبر الحالي، تدعوه إلى أن يقود مبادرة دولية للحدّ من قدرة حزب الله.

وأشارت الرسالة التي خطها أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون، إلى أنه بعد 13 سنة من صدور القرار 1701، لا يزال حزب الله يبني قدراته تحت أنف اليونيفيل والمجتمع الدولي، في جنوب لبنان.

كما أعربت الرسالة الموجّهة إلى غوتيريس، عن قلق أعضاء من الحزبين الديموقراطي والجمهوري، الذين وقعوها حيال الخروقات المتكررة للقرار 1701، المتعلق بجنوب لبنان، والذي يدعو الحكومة اللبنانية إلى بسط سيطرتها على كلّ أراضي لبنان ونزع سلاح الأطراف المسلحة كافة، بحيث لا يبقى أيّ سلاح إلّا في يد الشرعية.

وتابعت لافتة إلى أنه "بعد مرور 13 سنة على الاتفاق باءت المحاولات اللبنانية لتنفيذه بالفشل، وعلى العكس استطاع حزب الله تحت أنف اليونيفيل والمجتمع الدولي، أن يبني قدرة قتالية مميتة."

إلى ذلك، تابعت الرسالة قائلة: "تسعى إيران حالياً إلى زيادة هذا الخطر من خلال إرسال صواريخ دقيقة إلى حزب الله، وبناء مصانع في لبنان تستفيد منها هذه المنظمة الإرهابية. وأشارت إلى أن "حزب الله صرف عشرات ملايين الدولارات لتطوير منظومة هجومية تحت الأرض (الأنفاق). والسنة الماضية، استطاعت إسرائيل أن تكتشف 6 أنفاق تمتد من الجنوب اللبناني نحو إسرائيل. لقد بنى الحزب هذه الأنفاق حتى يتمكّن مسلّحوه الإرهابيون من الدخول إلى البلدات الإسرائيلية، لخطف وقتل المدنيين".

كما اعتبر أعضاء الكونغرس أن القدرات التي بناها حزب الله تشكّل خطراً على السيادة اللبنانية. وأشاروا إلى أنه "على السلطات اللبنانية أن تعالج هذا التحدي الذي يشكله حزب الله، بسرعة فائقة".